الدفاع الروسية تعلن سقوط هليكوبتر روسية ومقتل طيارين اثنين

03.كانون2.2018
صورة ارشيفية لمروحية روسية سقطت في وقت سابق بريف ادلب
صورة ارشيفية لمروحية روسية سقطت في وقت سابق بريف ادلب

متعلقات

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، أن طائرة هليكوبتر عسكرية روسية من طراز “إم.آي-24” سقطت في سوريا، بسبب أعطال فنية، ما اسفر عن مقتل الطيارين الاثنين.

وأكدت الوزارة أن المروحية من طراز "إم.آي-24" سقطت في سوريا في 31 ديسمبر /كانون الأول، بسبب عطل فني، ولم تتعرض لأي إطلاق نار، ولم يكن أي عامل خارجي سببا في تحطمها،

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن الوزارة قولها، إن الهليكوبتر سقطت وهي في طريقها إلى القاعدة الجوية في محافظة حماة، وسقطت على بعد 15 كم من المطار المذكور.

وأضافت أن الطيارين لقيا مصرعهما، وأصيب شخص آخر من طاقم المروحية، تم إجلاؤه، ونقله إلى إلى مطار حميميم حيث تلقى الإسعافات اللازمة.

وكان ناشطون يوم الأحد الماضي قالوا أن طائرة مروحية روسية سقطت بين قريتَي المحروسة وأم الطيور جنوب محافظة حماة وتم العثور على حطامها في المنطقة المذكورة، حيث قامت قوات الأسد بفرض طوق أمني ومنعت الإقتراب من المنطقة لأي جهة كانت إعلامية أو مدنية.

وذكر الناشطون أن الطائرة التي سقطت كانت قد أقلعت من طار حماة العسكري وسطقت إثر عطل فني وقتل كامل طاقمها، وقد شوهدت طائرات مروحية روسية أخرى حطت في مكان سقوط الطائرة.

وكان الرئيس الروسي، "فلاديمير بوتين"، أعلن عن سحب القوات الروسية من سوريا عقب هزيمة تنظيم الدولة، مع بقاء القاعدة العسكرية الروسية في مطار حميميم في اللاذقية والقاعدة العسكرية في طرطوس مدى الحياة.

وشككت واشنطن في إعلان موسكو بشأن سحب القوات، مشيرة إلى أن الأخيرة تعتزم ترسيخ أقدامها في سوريا لمواصلة دعم نظام الأسد، مشددة أن سحب القوات الروسية لن يؤثر على الوجود الامريكي في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة