"الدفاع الروسية" تعلن عن مقتل جندي روسي بعد إصابته بجراح خطرة

20.نيسان.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت وزارة الدفاع الروسية مساء اليوم أن ضابطا روسيا قتل جراء هجوم شنه "مسلحون" على موقع لم تحدده في سوريا.

وقالت الوزارة في بيان إن الرائد سيرغي بوردوف، الذي عمل مستشارا عسكريا لدى جيش الأسد قتل نتيجة هجوم شنه "مسلحون" على موقع لقوات الأسد.

وذكرت الوزارة أن الضابط الروسي كان ضمن مجموعة للمستشارين العسكريين الروس يؤدي المهام المتعلقة بتدريب تشكيل من تشكيلات جيش الأسد، وأثناء هجوم شنه "المسلحون" على موقع لقوات قام بتنظيم عملية حالت دون اقتحام مساكن العسكريين من قبل المهاجمين.

وأضافت الوزارة أن الرائد الروسي أصيب بجروح قاتلة أثناء المعركة.

وكان الثوار أول أمس الثلاثاء قد رصدوا تجمع لقيادات من قوات الأسد مع عناصر من القوات الروسية في رحبة خطاب بالريف الشمالي وتم استهدافهم بصاروخ تاو مضاد للدروع، وحقق إصابة مباشرة أوقع قتلى وجرحى بينهم جنديين روسيين وعدد من عناصر قوات الأسد، فيما لم يتم التأكد من أن هذا القتيل سقط في رحبة خطاب فعلا أم لا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة