الدفاع الروسية تكشف تفاصيل صد صواريخ استهدفت قاعدة حميميم الجوية أمس الاثنين

07.أيار.2019

كشفت وزارة الدفاع الروسية تفاصيل جديدة حول صد الهجومين اللذين استهدف الصاروخي لفصائل المعارضة على قاعدة حميميم الجوية، أمس الاثنين، لافتة إلى أنها صدت بنجاح، يوم 6 مايو الجاري "ضربتين منفصلتين براجمات صواريخ على قاعدة حميميم، من أراضي سيطرة الفصائل في منطقة إدلب.

وقال مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع للوزارة، في بيان صدر عنه اليوم الثلاثاء، أن الدفاعات الجوية الروسية، إن منظومات الدفاع الجوي الروسية من طرازي "بانتسير-إم" و"تور-إم1"، أسقطت 27 قذيفة صاروخية، لم يسقط أي منها على حرم القاعدة، التي تقع في محافظة اللاذقية.

وأضاف مركز حميميم في بيانه: "تم على الفور رصد مواقع راجمات صواريخ الفصائل التي استهدفت حميميم، في جبل الزاوية الواقعة داخل منطقة إدلب لخفض التصعيد، ، زاعمة أنها تمكنت من تدميرها بواسطة طيران القوات الجوية الروسية.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها صدت، يوم الاثنين، هجومين جديدين نفذت على قاعدة حميميم في سوريا، بعد ايام من تعرض القاعدة لعدة هجمات سابقة قالت روسيا إنها لم تخلف أي أضرار.

وكانت تعرضت قاعدة حميميم الجوية الخاضعة لسيطرة الاحتلال الروسي أكثر من مرة، لاستهداف مباشر من قبل فصائل المعارضة في الشمال السوري، معلنة سقوط عدد من صواريخ الغراد على القاعدة العسكرية.

ويأتي استهداف قاعدة حميميم لمرة جديدة، مع بدء روسيا بحملة التصعيد الجوية على المناطق المحررة بريفي إدلب وحماة، في حين لم تعلن روسيا عن حجم الخسائر في القاعدة.

وتستمر عمليات القصف اليومية الجوية من الطيران الحربي الروسي والبراميل المتفجرة على معظم بلدان ريف حماة الشمالي والغربي وريف إدلب، مستهدفاً المنطقة بشكل كامل، اجبرت الألاف من العائلات على ترك مناطقها والخروج إلى مناطق شمالي إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة