"الدفاع الوطني" يختطف تاجرا بالحسكة ويجبره على دفع الملايين كفدية

24.آذار.2020
عبد القادر حمو
عبد القادر حمو

اختطفت مليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد في مدينة الحسكة تاجر الحبوب "مهيدي الصالح" الذي ينحدر من بلدة خشام بريف ديرالزور الشرقي، حيث حصلت منه على فدية مالية كبيرة مقابل إطلاق سراحه.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" إن دورية عسكرية مؤلفة من ٢٠ عنصرا من "الدفاع الوطني" اعتقلت مهيدي الصالح بالقرب من مشفى عصام بغدي، حيث انهال العناصر على "الصالح" بالضرب قبل نقله لمقر قيادة المليشيا وسط المربع الأمني للنظام في المدينة.

وأضاف المصدر أن "عبدالقادر حمو" قائد ميليشيا الدفاع الوطني هو من حقق مع "الصالح" وهدده بتحويله إلى دمشق بتهمة معارضته للنظام، إذا لم يدفع مبلغ 50 مليون ليرة سورية، والتي تم تخفيضها فيما بعد إلى 25 مليون.

وأشار إلى أن "الدفاع الوطني" أعاد "الصالح" إلى المكان الذي اعتقله منه حيث تسلم 25 مليون ليرة سورية، وسلم المعتقل لأحد أقاربه.

ويعرف "عبدالقادر حمو" قائد "الدفاع الوطني" بسمعته السيئة وتجاوزاته على المدنيين حيث أحرق منذ فترة ١٠ دراجات نارية بالمازوت في الحسكة، بتهمة مخالفات قواعد المرور في المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة