الرئاسة التركية: تركيا تتطلع لحماية المدنيين في إدلب وهناك اجماع لإيجاد حل سلمي بعيداً عن التصعيد العسكري

14.أيلول.2018
إبراهيم قالن
إبراهيم قالن

متعلقات

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن" اليوم، إن تركيا تتطلع إلى حماية الوضع الراهن لإدلب وحماية المدنيين والحيلولة دون حدوث أزمة إنسانية، في وقت شهدت التصريحات الروسية حيال عملية عسكرية في إدلب تراجعاً واضحاً.

وحذر قالن في تصريحات صحفية اليوم من موجة لجوء سورية جديدة قد تصل إلى أوروبا، لافتاً إلى أن تركيا لن تتحمل التكلفة لوحدها في حال حدوث هجرة جماعية من إدلب، مؤكداً أن هناك إجماع على إيجاد حل سياسي وليس عسكريا لمشكلة إدلب.

وأضاف قالن: بالطبع ستقوم تركيا بما يقع على عاتقها في مسألة القضاء على المخاطر الأمنية المحتملة التي قد تنجم عن إدلب، غير أن قصف المدينة واستهداف المدنيين والمعارضة بذريعة ذلك أمر غير مقبول، وكلنا ندرك عواقب ذلك

ودفع الجيش التركي يوم أمس الخميس، بعناصر من قواته الخاصة "كوماندوز" لتعزيز وحداته العسكرية على الحدود مع سوريا، في سياق استمرار تدفع التعزيزات العسكرية إلى حدود محافظة إدلب.

ودفعت القوات العسكرية التركية خلال الأسابيع الماضية، بالمزيد من التعزيزات العسكرية إلى الحدود الشمالية لإدلب ضمن الأراضي التركية، اعتبرها محللون أنها رسالة تركية واضحة بانها على أتم الجاهزية للتدخل في إدلب في حال فكر النظام بشن أي عملية عسكرية في المنطقة.

وكان قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن التصريحات بشأن هجوم قوات الأسد وروسيا على إدلب عار عن الصحة، في تراجع كبير للموقف الروسي المهدد ملايين المدنيين في آخر منطقة لخفض التصعيد في الشمال السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة