الزبداني .... مدينة مدمرة و صامدة

14.آب.2015

دمرت قوات الأسد المدعومة بعناصر من حزب الله الإرهابي 60 بالمائة من مدينة الزبداني الواقعة بريف دمشق الغربي في الهجمة التي تشنها منذ أكثر من شهر للسيطرة على المدينة .

وأفاد الناشط الإعلامي محمد الأمين من مدينة الزبداني في تصريحات لشبكة شام: أن قوات الأسد المدعومة بعناصر من حزب الله استهدفت المدينة بكافة أنواع الأسلحة مما أدى إلى دمار بنسبة 60 بالمائة في الأبنية السكنية والمرافق العامة .

وأضاف الأمين : أن قوات النظام استخدمت في قصفها للمدينة صواريخ أرض - أرض والقنابل الفراغية شديدتي التدمير مشيرا إلى دمار أحياء بأكملها وتحولها إلى رماد .

وأشار الأمين : أن الدمار يشمل الأبنية العامة من مشاف ومدارس و مساكن المدنيين مؤكدا على أن شبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي أصبحت معطلة بشكل كامل نتيجة للدمار الذي حل بها.

وتحاول قوات الأسد و عناصر من حزب الله السيطرة على مدينة الزبداني الاستراتيجية الواقعة بالقلمون الغربي منذ 3تموز في ظل مقاومة عنيفة يبديها الثوار بالرغم من الهجمة الشرسة .

وتوقفت الاشتباكات في محيط المدينة بالإضافة للقصف منذ 12 آب في هدنة لمدة 48 ساعة ، و تم إضافة 24 ساعة أخرى لها بين الطرفين ، مقابل توقف الثوار عن قصف قريتي الفوعة وكفرية الشيعيتين المحاصرتين و الواقعتين بريف إدلب .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: عبد الرحمن خضر

الأكثر قراءة