صد الهجمات

"الزلاقيات محررة" .... خسائر بشرية ومادية وفشل جديد لنظام الأسد

06.أيار.2017
جانب من استهداف معاقل قوات الأسد
جانب من استهداف معاقل قوات الأسد

تحاول قوات الأسد مدعومة بالميليشيات الأجنبية منذ الأمس، التقدم باتجاه قرية الزلاقيات بريف حماة الشمالي، للسيطرة عليها، إذ بدأت هجماتها قبيل بدء اتفاق وقف إطلاق النار ضمن ما تقرر في اتفاق المدن الآمنة في مؤتمر إستانة، وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف استهدف المنطقة

ومع ساعات الفجر الأولى تقدمت قوات الأسد والميليشيات الشيعية باتجاه عدة نقاط في قرية الزلاقيات، رغم سريان بدء وقف إطلاق النار الذي لم تلتزم به في ريف حماة وسجلت العشرات من الخروقات من قبل الطيران الحربي والمروحي والصواريخ والمدفعية الثقيلة التي استهدفت بشكل عنيف قرية الزلاقيات ومدينة اللطامنة القريبة منها بشكل عنيف.

وتتواصل الاشتباكات حتى الساعة بين الثوار وقوات الأسد على عدة محاور في القرية، حيث تمكن الثوار من استعادة السيطرة على النقاط التي خسروها في المنطقة، وتمكنوا من تدمير دبابة و عربة "بي إم بي" وقتل العديد من عناصر قوات الأسد والميليشيات الشيعية، إضافة لاغتنام دبابة أخرى.

وقام الثوار خلال الاشتباكات باستهداف تجمعين لقوات الأسد على جبهة القرية بصاروخين مضادين للدروع أوقعا قتلى وجرحى في صفوف عناصر الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة