السجن 3 سنوات لجنرال عمل في "مركز المصالحة في سوريا" بتهمة الاختلاس

11.كانون2.2020

حكمت محكمة عسكرية روسية أمس الجمعة، على جنرال عمل في "مركز المصالحة في سوريا" بالسجن 3 سنوات لاختلاسه 4.3 مليون روبل من مرؤوسيه.

ووفقاً لوكالة تاس الروسية فقد حكمت المحكمة العسكرية الغربية الثانية بالسجن لمدة ثلاث سنوات على نائب رئيس الأكاديمية العسكرية في الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية للعمل العلمي الجنرال “سيرغي تشفاركوف”، بتهمة اختلاس 4.3 مليون روبل من مرؤوسيه.

ونقلت الوكالة عن قاضي المحكمة قوله خلال الجلسة إن المحكمة تدين تشافاركوف و”تحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات دون غرامة. للنظر في العقوبة المفروضة، وتحديد فترة اختبار مدتها سنتان”، مشيراً إلى هذا الحكم قابل للاستئناف.

وكان المدعي العام قد طالب بالحكم على تشافاركوف بأربع سنوات و6 أشهر وسحب رتبته العسكرية وتغريمه بمبلغ 450 ألف روبل والاستيلاء على الأموال التي استولى عليها، لكن المحكمة أخذت اجراءات مخففة نظراً لرتبته العسكرية وحالته الصحية، ومدة خدمته التي بدأت منذ عام 1978، والجوائز التي حصل عليها.

وتم فتح قضية جنائية في 28 أبريل 2018، وفي 30 أكتوبر 2018، حيث تم اعتقال الجنرال، وحظر بعض أعماله وتعهده بعدم مغادرة البلاد، حيث اتهم بسرقة أموال من ضمن ميزانية مخصّصة لعقد مبرم بين الأكاديمية العسكرية التابعة للأركان الروسية مع شركة ” RusBITekh” بقيمة 400 مليون روبل (6 ملايين دولار) بحسب الوكالة.

وتشوفاركوف كان الرئيس السابق للمركز الروسي للمصالحة في سوريا في العام 2016 ، والذي تأسس في قاعدة حميميم في العام نفسه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة