السعودية تستعيد طفلين خطفهما والدهما وتركهما في مناطق سيطرة داعش في سوريا

31.آذار.2019

كشفت وسائل إعلام سعودية، عن استعادة الأمن السعودي طفلين سعوديين خطفهما والدهما من أمهما والتحق بهما بتنظيم "داعش" منذ سنوات، وتركهما لدى التنظيم بعد أن فجر نفسه في سوريا.

وحسب وكالة "سبق"، فإن الداعشي الأب، اختطف ولديه بحجة السياحة إلى تركيا قبل أكثر من 5 أعوام، وأنه تركهما لـ"داعش" بعد شهر من وصوله إلى سوريا، وتنفيذه عملية انتحارية هناك.

ووصل الشقيقان عبد الله وأحمد إلى الرياض بعملية نفذها الأمن السعودي، حيث نقلا من سوريا عبر تركيا إلى السعودية.

وقال عبد الله الشايق ذو الـ16 سنة: "نحن في السعودية، في أمن وآمان عز ورحمة"، أما شقيقه أحمد البالغ 13 سنة، فمصاب بعينه.

وتعمل واشنطن بعد إعلان هزيمة داعش واحتجاز المئات من عناصر التنظيم في مخيمات شمال شرق سوريا والآلاف من عائلاتهم، لدفع الدول الأوربية والعربية التي تملك عناصر منتمية لداعش هناك لاستعادتهم، سبق أن نقلت واشنطن عدة محتجزين إلى المغرب وتضغط على دول أوربا لهذا الشأن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة