السعودية والصين تدعوان لتهدئة الأوضاع في سوريا على أساس بيان جنيف 1

19.آذار.2017
الملك السعودي والرئيس الصيني
الملك السعودي والرئيس الصيني

شددت السعودية والصين على ضرورة إيجاد حل للأوضاع في سوريا على أساس بيان "جنيف 1"، وعلى أهمية الحل السياسي للأزمة اليمنية، و تحقيق حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية وفقاً لمبادرة السلام العربية، وجاء ذلك في بيان مشترك صدر اليوم في ختام زيارة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى الصين.

وأكد الجانبان على "أهمية وضرورة إيجاد حل للأوضاع في سوريا على أساس بيان جنيف (1) وقراري مجلس الأمن رقم (2254) و(2268)"، بحسب وكالة الأناضول.

وينص بيان "جنيف 1" على "إقامة هيئة حكم انتقالية باستطاعتها أن تُهيّئ بيئة محايدة تتحرك في ظلها العملية الانتقالية، وأن تمارس هيئة الحكم الانتقالية كامل السلطات التنفيذية" على أن تقوم بالتهيئة لدستور جديد ولمستقبل جديد في سوريا.

غير أن البيان، الذي صدر في 30 يونيو/ حزيران 2012، لم يحدد مصير رأس النظام بشار الأسد بشكل دقيق، وهي نقطة الخلاف الأكبر.

وأكد الزعيمان، في البيان المشترك، على "أهمية تقديم المساعدات الإنسانية وأعمال الإغاثة للاجئين والنازحين السوريين في داخل سوريا وخارجها".

وسبق أن استخدمت الصين حق النقض في مجلس الأمن الدولي أكثر من مرة لإعاقة صدور قرارات أممية لإدانة ومعاقبة نظام بشار الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة