طباعة

السودان يطمح لتطوير علاقاته مع نظام مجرم في سوريا بكافة المجالات

12.كانون1.2019

أعرب القائم بأعمال سفارة السودان في دمشق، الوليد عبد الله أحمد عبد الله، عن رغبة بلاده في تطوير علاقاتها مع سوريا في كافة المجالات، وذلك في سياق التطبيع العربي لبعض الدول التي تحتفظ بعلاقاتها مع نظام مجرم في سوريا.

وأعرب الوليد عبد الله خلال لقائه نائب وزير الخارجية في حكومة الأسد، فيصل المقداد، الأربعاء، عن تقدير الحكومة السودانية للجهود التي تقوم بها سوريا في ما وصفه بمجال مكافحة الإرهاب، مؤكدا أن "في ذلك منفعة لشعوب المنطقة العربية والعالم"، وفق قوله.

وجرى الحديث خلال اللقاء عن العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأوضاع في المنطقة العربية، بالإضافة إلى التطرق إلى قضايا تتعلق بحل الإشكالات، التي يعاني منها مواطنو البلدين، وذلك بحسب بيان للخارجية السورية

من جانبه، قال المقداد، إن "الظروف والأزمات، التي تمر بها العديد من الدول العربية، بما في ذلك السودان وسوريا، تستلزم إيجاد مقاربات جديدة للعمل العربي، تقوم على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".

وقبل عزل الرئيس السوداني السابق، أجرى عمر البشير زيارة مفاجئة إلى دمشق لم تكن معلنة مسبقا عقد خلالها مباحثات مع بشار الأسد، وكانت تلك الزيارة هي الأولى من نوعها لرئيس عربي إلى سوريا منذ اندلاع الثورة السورية، قبل أكثر من 8 سنوات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير