طباعة

السيسي وترامب يبحثان هاتفياً ملفات الشرق الأوسط بينها سوريا

02.كانون2.2019

متعلقات

قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، في بيان، إن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، تحدث هاتفياً مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، وتناولا الأوضاع في الشرق الأوسط ، سيما في سوريا، وسبل تعزيز التعاون الثنائي وخاصة عسكريا بين البلدين.

وحسب البيان، "بحث آخر تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المشتركة المبذولة لاستعادة الاستقرار في المنطقة، بهدف التوصل لحلول سياسية للأزمات القائمة فيها، خاصة في كل من ليبيا وسوريا واليمن، وثمن الرئيس ترامب في هذا الإطار التحركات المصرية ذات الصلة إقليميا ودوليا".

ويوم أمس، كشف موقع “ديبكا” الإسرائيلي عن زيارة ضباط مصريين وإماراتيين لمدينة منبج في الشمال السوري وقيامهم بجولة استكشافية هناك، تحضيرا لنشر قواتهم لتحل محل القوات الأميركية المنسحبة.

وقال الموقع إن بشار الأسد سيقبل وجود قوات مصرية في المنطقة، لأن نظام السيسي قدم له الدعم خلال السنوات الأربع الماضية، كما رجّح أن يقبل النظام السوري بوجود عسكري إماراتي، لأن أبو ظبي يمكنها تمويل عمليات إعادة الإعمار في البلاد، إضافة إلى أنها أعادت مؤخرا فتح سفارتها في دمشق.

واعتبر الموقع أن وجود القوات المصرية والإماراتية سيفتح المجال لوجود عسكري عربي أكبر ممثل بالسعودية وغيرها، لمواجهة الوجود العسكري الإيراني في سوريا، حسب زعمه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير