الشبكة السورية تُقدِّم عرضاً لمعظم فصائل المعارضة عن تقرير لجنة التحقيق الدولية الأخير

28.أيلول.2017

قدمت الشبكة السورية لحقوق الإنسان محاضرةً موسعة عن تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة الأخير عن سوريا والذي تم استعراضه في مجلس حقوق الإنسان قبل نحو أسبوع، في اسطنبول الإثنين 25/ أيلول بدعوة من مركز الحوار الإنساني، وتضمَّن تحقيقاً خاصاً عن استخدام نظام الأسد لغاز السارين ضد أهالي مدينة خان شيخون.

تحدَّث رئيس الشبكة السورية لحقوق الإنسان "فضل عبد الغني" عن ثلاثة محاور أساسية: المحور الأول كان عن تكوين لجنة التحقيق الدولية، وآلية عملها، وضرورة التعاون معها، والمحور الثاني تطرَّق إلى أبرز ما وردَ في التَّقرير، واستعرض في هذا المحور انتهاكات نظام الأسد وحليفه الروسي، و"التنظيمات المتشددة" وحذَّر من تبعات الانضمام إليها أو التَّقارب معها.

كما استعرضَ انتهاكات قوات التحالف الدولي، وقوات سوريا الديمقراطية، وفصائل في المعارضة المسلحة، وتطرَّق إلى الحديث عن تاريخ استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيميائية في سوريا، وعن اللجان الأُممية المتابعة لذلك، وقرارات مجلس الأمن في هذا الصدد.

أما المحور الثالث فقد أشار بشكل مختصر إلى آليات المحاسبة والمحاكمات، وشدَّد على ضرورة التعاون مع آلية التحقيق الدولية المستقلة التي أنشأتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الأول/ 2016.

تلا ذلك جولات من الأسئلة والمناقشات، تدلُّ على إدراك معظم الحاضرين لأهمية تجنُّب أي نوع من الانتهاكات لأنها سوف تطال قيادة الفصيل كاملةً، وتؤكد على حاجة فصائل المعارضة المسلحة لمزيد من جلسات العرض والنِّقاش، وهذا ما وعَدَ به مركز الحوار الإنساني من خلال دوره في هذا المجال.

يُشار إلى أنَّ هذا هو العرض الثالث الذي تُقدِّمه الشبكة السورية لحقوق الإنسان لفصائل في المعارضة المسلحة، حيث تضمّنَ العرض الأول أبرزَ قواعد القانون العرفي الإنساني، وتطرَّق العرض الثاني إلى انتهاكات بعض فصائل المعارضة المسلحة، والتأكيد على متابعتها، وضرورة محاسبة من قام بها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة