الشبكة السورية: 198 شخصاً قتلوا بسبب التعذيب في سوريا في شهر آب 2018

02.أيلول.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم، إن ما لا يقل عن 198 شخصاً قُتلوا بسبب التَّعذيب في سوريا في شهر آب، 194 منهم على يد قوات النظام، مشيراً إلى استمرار نهج التَّعذيب في سوريا بشكل نمطي آلي وعلى نحو غاية في الوحشية والساديَّة.

وثَّق التَّقرير مقتل 891 شخصاً بسبب التَّعذيب على يد جميع الأطراف في سوريا منذ مطلع 2018، منهم 198 شخصاً قتلوا في آب، ومن بينهم 194 بينهم طفلان على يد النظام السوري، فيما قتلت سيدة واحدة على يد تنظيم الدولة، وسجَّل التقرير مقتل شخص واحد على يد قوات الإدارة الذاتية، واثنين آخرين على يد جهات مجهولة.

ووفقَ التَّقرير فإنَّ محافظة الحسكة سجلت الإحصائية الأعلى من الضحايا بسبب التعذيب في آب، حيث بلغ عددهم 106 شخصاً، وتوزَّعت حصيلة بقية الضحايا على المحافظات على النحو التالي: 37 في ريف دمشق، 14 في حمص، 13 في اللاذقية، 7 في دمشق، 5 في حلب، 4 في حماة، 3 في كل من إدلب ودير الزور، 2 في كل من درعا والرقة والسويداء.

أكَّد التَّقرير أنَّ النِّظام السوري مارسَ التعذيبَ عبر عدة مؤسسات وفي إطار واسع، وهذا يُشكِّل خرقاً صارخاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان، ويرقى إلى الجرائم ضدَّ الإنسانية.

وطالب التَّقرير روسيا بالتَّوقف عن عرقلة رفع الحالة في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية مؤكداً على ضرورة أن تقوم الدُّول الأطراف في اتفاقية مناهضة التَّعذيب باتخاذ ما يلزم من إجراءات لإقامة ولايتها القضائية على مرتكبي جرائم التَّعذيب، واتخاذ إجراءات عقابية جديَّة بحقِّ النِّظام السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة