الشبكة السورية: 352 مدنياً قتلوا منذ بدء حملة "النظام وروسيا" على إدلب وماحولها

10.حزيران.2019

قالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" اليوم الاثنين، إن 352 مدنياً، قتلوا منذ بدء حملة التصعيد العسكرية لقوات الحلف السوري الروسي على منطقة خفض التصعيد الرابعة في 26/ نيسان وحتى 10/ حزيران/ 2019.

ولفتت الشبكة إلى مقتل 352 مدنياً، بينهم 90 طفلاً، و68 سيدة، جراء قصف النظام السوري وروسيا على محافظات إدلب وحماة وحلب، والتي تعتبر ضمن منطقة لخفض التصعيد بين ضامني أستانة، لاتشمل الحصيلة المقاتلين من فصائل الثوار.

وأضافت الشبكة أن ما لا يقل عن 984 مدنياً أصيبوا بجراح، كما وثقت الاعتداء على 29 منشأة طبية، و60 مدرسة، و38 دار عبادة، و3 مخيمات، من قبل قوات الأسد وروسيا خلال حملات القصف المستمرة حتى تاريخ اليوم.

وسبق أن طالب عدد من كبار الأطباء حول العالم بضرورة وقف المذبحة المتواصلة في محافظة إدلب السورية، ووقف استهداف القطاع الصحي الذي تعرض لسلسلة من الغارات الجوية شنتها طائرات النظام وروسيا، بحسب ما أوردته صحيفة الأوبزرفر البريطانية.

وتعمل قوات الأسد عبر الطائرات الحربية والمروحية على شن حملات انتقامية من المدنيين في كل مرة تخسر فيها قوات الأسد في التقدم على جبهات القتال بريف حماة واللاذقية، تسببت تلك الحملات في مقتل أكثر من 400 مدنياً منذ شهر وحتى اليوم، وتشريد قرابة نصف مليون إنسان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة