تفوق للأسد وروسيا

الشبكة السورية: 912 مدنياً استشهدوا في شهر أيلول 2017

02.تشرين1.2017

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقرير الضحايا الدوري لشهر أيلول، الذي وثقت فيه استشهاد 912 مدنياً على يد الجهات الرئيسة الفاعلة في سوريا، وتصدرت قوات الأسد وحليفتها روسيا الأطراف المتسببة بقتل المدنيين.

سجّل التقرير استشهاد 8115 مدنياً في سوريا منذ مطلع 2017، واستعرض إحصائية الضحايا في أيلول 2017 حيث تحدَّث عن قتل قوات الأسد 498 مدنياً، بينهم 101 طفلاً، و83 سيدة، و33 قتلوا بسبب التعذيب بينهم سيدتان.

وقتلت القوات الروسية 207 مدنياً، ينهم 45 طفلاً، و31 سيدة، كما قتل 11 مدنياً، بينهم 3 أطفال وسيدتان على يد قوات الحماية الشعبية الكردية، و 40 مدنياً، بينهم 6 طفلاً، و1 سيدة على يد تنظيم الدولة، فيما قتلت هيئة تحرير الشام 4 مدنيين، بينهم 1 بسبب التعذيب.

كما سجل التقرير استشهاد 7 مدنيين، بينهم طفل وسيدتان على يد فصائل الثوار، وقدم التقرير إحصائية الضحايا الذين قتلوا على يد قوات التحالف الدولي، حيث بلغت 104 مدنياً، بينهم 29 طفلاً، و21 سيدة في أيلول.

وتضمَّن التقرير توثيق استشهاد 41 مدنياً، بينهم 15 طفلاً، و4 سيدة، قتلوا إما غرقاً في مراكب الهجرة أو في حوادث التفجيرات التي لم تستطع الشبكة السورية لحقوق الإنسان التأكد من هوية منفذيها، أو بنيرانٍ أو ألغام لم تستطع الشبكة تحديد مصدرها، أو بنيران القوات التركية أو الأردنية أو اللبنانية.

طالب التقرير مجلس الأمن والمؤسسات الدولية المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من عمليات قتل لحظية لا تتوقف ولو لساعة واحدة، وبالضغط على حكومة الأسد من أجل وقف عمليات القصف المتعمد والعشوائي بحق المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة