الشرطة الحرة تطلق حملة "عبوات الموت" في إدلب لتوعية المدنيين من الأجسام المشبوهة ومخلفات القصف

06.أيار.2018
جانب من حملات التوعية
جانب من حملات التوعية

أطلقت الشرطة السورية الحرة في محافظة إدلب اليوم، حملة توعية حملت عنوان "عبوات الموت" لتحذير المدنيين من مخاطر العبوات الناسفة و الألغام والأجسام المشبوهة في ظل حالة الخلل الأمني التي تواجه المحافظة مع كثرة عمليات التصفية والاغتيال، إضافة لانفجار مخلفات القصف.

وقال النقيب "عبدالرحمن بيوش" معاون رئيس فرع الإعلام في الشرطة الحرة لـ شام إن الحملة جاءت بسبب الظروف الأمنية المتردية وكثرة الاغتيالات بالعبوات الناسفة واللاصقة، بهدف توعية المواطنين لمخاطر هذه العبوات والأجسام المشبوهة.

وبحسب البيوش فإن الحملة تتضمن بروشور لنصائح بهذا الموضوع، وتشمل جميع المناطق التي تنتشر فيها مخافر الشرطة الحرة في إدلب، تم لصقها على الجدران وفي المساجد والساحات العامة، إضافة لندوات ومحاضرات لمنظمات المجتمع المدني.

وساهمت الشرطة النسائية الحرة بدور رئيسي بهذه الحملة من خلال توعية المرأة بهذا الأمر، حيث شهدنا أول امس استشهاد عدة مدنيين في ترمانين بسبب مخلفات الحرب، لذلك استوجب توعية المدنيين لهذه الأجسام، واستهدفت الحملة جميع فئات المجتمع ولكل الأعمار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة