الشرطة العسكرية للفيلق الثاني تطمئن أهالي عفرين وتدعوهم للعودة لمنازلهم

28.أيار.2018

أكدت قيادة الشرطة العسكرية للفيلق الثاني في مدينة عفرين، أنها وبالتنسيق مع قوى الجيش الوطني الحر و الفيالق الأخرى المشاركة في عملية غصن الزيتون و الأتراك تعمل عمل على إعادة الأمن و الأمان للمناطق المحررة في منطقة عفرين، داعية المدنيين للعودة لقراهم ومنازلهم.

وذكرت قيادة الشرطة في الفيلق أنها قامت بإقامة حواجز ثابتة في مداخل المدينة و النواحي الرئيسية للتحقق من شخصيات و مهمات الجيش الحر من كل الفصائل و ضبط التجاوزات و السرقات و التعدي على الممتلكات العامة والخاصة.

كما تقوم على التحقق من العائدين إلى قراهم و التأكد من حصولهم على مساعدة فورية صحياً و إنسانياً بالتعاون مع المجالس المحلية بتلك القرى، وتعمل على دعم عمل المجالس المحلية و تقوية منظومته المدنية، و استقبال الشكاوي للمواطنين و العسكريين و متابعتها أصولاً.

وأشارت القيادة إلى أنها تواصل علميات التقصي عن أماكن الألغام التي زرعتها الأحزاب الانفصالية في المنازل و الأراضي الزراعية و تحريك فرق الهندسة لإزالتها.

وبدأت "الشرطة العسكرية" المكونة من عناصر "الجيش الحر" عملها في مدينة عفرين وريفها بتاريخ 3/4/2018، ومن مهامها حفظ الأمن العام في مدينة "عفرين" والقرى المجاورة لها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة