الصحة التركية تبدأ بترميم مشفى أحرقه الانفصاليون قبل انسحابهم من تل أبيض

06.تشرين2.2019

بدأت وزارة الصحة التركية بترميم وإعادة تأهيل مستشفى في مدينة تل أبيض المحررة بريف الرقة الشمالي، بعد تعرضه للحرق المتعمّد والنهب من قبل مسلحي الوحدات الشعبية، خلال عملية "نبع السلام".

وعمد مسلحو التنظيم إلى إضرام النار في مستشفى تل أبيض قبل انسحابهم من البلدة، ما أدى إلى احتراق أقسام المختبر، وغرفة العمليات، وقسم خدمات التوليد والجراحة، وخروجها من الخدمة، في وقت بدأت وزارة الصحة التركية، بتصليح وترميم الأجزاء الأقل تضررًا، والتي بدأ قسم منها بتقديم الخدمات الطبية للمدنيين مؤخرًا.

ولا تزال أجزاء أخرى من المستشفى تخضع لعملية ترميم وإعادة تأهيل من أجل تشغيل المستشفى بالطاقة الكاملة، وتوفير أفضل الخدمات الطبية للمدنيين في البلدة.

وفي الصدد، قال أمره أرقوش، مدير الصحة في ولاية شانلي أورفة، إن مسلحي الوحدات الشعبية عمدوا إلى إضرام النار في موجودات المستشفى، بعد سرقة بعض الأجهزة التي استطاعوا حملها، لافتاً إلى أن النار التي أضرمها مسلحو التنظيم في الأجهزة الطبية، حولت تلك المعدات إلى رماد وأخرجتها من نطاق الخدمة.

ولفت في حديث لوكالة "الأناضول" التركية، إلى أن مديرية الصحة في ولاية شانلي أورفة، بدأت بإجراء الأعمال اللازمة من أجل ترميم وإعادة تأهيل مستشفى تل أبيض، بعد دراسة الاحتياجات والمتطلبات، بناءً على تعليمات وزارة الصحة.

وأشار لى أن المديرية تبذل في الوقت الحالي، جميع الجهود الممكنة لتحويل هذا المكان إلى مستشفى حكومي بسعة 75 سريرًا، مؤكداً أن أعمال الترميم وإعادة التأهيل لا تزال مستمرة في أجزاء أخرى من المستشفى، وأن تلك الأعمال تشمل إصلاح البنية التحتية وإعادة تأهيل الحديقة.

وأفاد أن مديرية الصحة تعمل على إعادة تأسيس شبكة جديدة لخطوط الكهرباء والماء والأكسجين والغاز في مبنى المستشفى، مضيفاً بالقول: "سنقوم ببناء أقسام جديدة للطوارئ، والعناية المركزة، والعناية المركزة لحديثي الولادة، وغرفة عمليات، وغرفة توليد، وقسم طب الأطفال، وقسم الجراحة الداخلية والجراحة العامة، لاستخدام المستشفى بشكل أكثر فعالية".

وبيّن أرقوش أن مديرية الصحة ستوفر جميع المواد والمعدات وتأهيل الموارد البشرية اللازمة من أجل تشغيل المستشفى وضمان حصول المدنيين على أفضل الخدمات الطبية، مشدداً على أن كوادر المديرية تعمل ليلًا ونهارًا من أجل إنجاز أعمال الترميم وإعادة تأهيل مبنى المستشفى في أسرع وقت ممكن.

وأوضح أن تركيا تعمل جنبا إلى جنب مع المجلس المحلي في تل أبيض، من أجل توفير الخدمات العامة للسكان المحليين، وقال "عند الانتهاء من العمل، سيصبح مستشفى تل أبيض، مستشفى متكاملًا يحتوي على غرف للعمليات، وغرفة للأشعة، ومختبر، وغيرها من الأقسام الضرورية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة