الصفدي يؤكد لمسؤولين روس ضرورة العمل على خفض التصعيد وحماية المدنيين في سوريا

09.شباط.2020

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، ومبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سورية أليكساندر لافرنتيف، التطورات في المنطقة، وخصوصاً الجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية، والمستجدات الإقليمية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وأكد الصفدي، خلال المباحثات التي جرت اليوم الأحد في العاصمة الأردنية عمان، أهمية "تكثيف الجهود لإنهاء الأزمة في سورية، من خلال حل سياسي يحفظ وحدة سورية وتماسكها، ويعيد لها أمنها واستقرارها، ويحقق المصالحة الوطنية، ويتيح ظروف العودة الطوعية للاجئين لتستعيد سورية دورها في المنطقة".

وتناول اللقاء، وفق بيان صحافي صادر عن وزارة الخارجية الأردنية، الأوضاع في الجنوب السوري، حيث شدد الصفدي على "ضرورة العمل على تثبيت الاستقرار في الجنوب السوري، وإيجاد الظروف الكفيلة بتشجيع العودة الطوعية للاجئين".

ووضع الوفد الروسي الصفدي في صورة التطورات في الشمال السوري وفي محافظة إدلب. وأكد الصفدي ضرورة "العمل على خفض التصعيد وحماية المدنيين"، كما شدد على أهمية تحقيق تقدم في العملية السياسية، و"التعاون على إنجاح عمل اللجنة الدستورية".

كما استعرض الصفدي وفيرشينين المستجدات الإقليمية وخصوصاً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة