"الضامن الروسي" يستأنف قصف درعا في خرق للاتفاق وسقوط شهداء بين المدنيين

08.تموز.2018
صورة لقصف جوي سابق على درعا
صورة لقصف جوي سابق على درعا

متعلقات

استأنفت الطائرات الحربية الروسية والمدفعية وراجمات الصواريخ اليوم، من قصف مدن وبلدات درعا في خرق واضخ ومباشر من الضامن "روسيا" للاتفاق الموقع مع فصائل الجنوب، وفي تكرار لما اتبعته روسيا التي تصدر نفسها ضامناَ وهي تمعن في قتل السوريين يومياً.

وقال نشطاء من درعا إن عشرات الصواريخ انهالت على بلدة أم المياذن بريف درعا، تزامناً مع قصف جوي عنيف طال البلدة، خلف شهيدان وعدد من الجرحى، وسط حالة هلع وحركة نزوح كبيرة للمدنيين المتبقين داخلها نظراً لشدة القصف.

كما تعرض محيط مدينة درعا لقصف جوي من الطيران الحربي الروسي خلف شهيد وعدة جرحى بين المدنيين، في وقت تعرضت فيه مدينة طفس لقصف مدفعي وصاروخي مركز.

وكانت توصلت فصائل الثوار في الجنوب السوري لصيغة اتفاق مع روسيا بعد خمس جولات من التفاوض بين الطرفين، أفضت لتثبيت اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار وتسليم السلاح الثقيل على دفعات وخروج قوات الأسد وميليشيات إيران من مناطق عدة بدرعا، إلا أن روسيا استأنفت اليوم القصف ضاربة عرض الحائط كل الاتفاقيات المبرمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة