"الضباب" يعيق حركة الطيران بإدلب وقتلى للنظام على جبهة أم جلال

05.كانون1.2019

تشهد بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي والشرقي اليوم الخميس، هدوء حذر وترقب مع غياب الطيران الحربي للنظام وروسيا عن أجواء المنطقة بسبب الجو الضبابي والأمطار، في وقت لم تتوقف قوات النظام عن محاولات التقدم على محاور المعارك بالريف الشرقي.

ولفت نشطاء من إدلب إلى أن الطيران الحربي والمروحي لم يسجل اليوم أي طلعات في أجواء المنطقة، وسط ترقب حذر من استئناف الطلعات في أي وقت، مؤكدين أن السبب هو الجو الضبابي الذي يعيق الرؤية.

وعلى جبهات ريف إدلب الشرقي، قتل عناصر للنظام وجرح آخرون اليوم باشتباكات مع فصائل الثوار على جبهة أم جلال، بعد محاولة للنظام للتقدم على المنطقة، حيث شهدت معارك عنيفة لساعات.

يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه حملات القصف الجوي من النظام ورسيا على منطقة شمال غرب سوريا منذ شهر شباط تباعاً حتى نيسان وتصاعد الحملة العسكرية والجوية، وصولاً للحملة الأخيرة التي لاتزال مستمرة، وسط معاناة مريرة مع النزوح والقتل اليومي.

ووفق نشطاء، بات واضحاً أن النظام وحلفائه يعملون على تفريغ كامل المنطقة الممتدة جنوب خط الأوتستراد الدولي حلب - اللاذقية المعروف باسم "M4"، والذي يمر عبر سراقب ثم أريحا ومحمبل وصولاً لجسر الشغور، أي مناطق ريف سراقب الشرقي ومعرة النعمان وريفها وجبل الزاوية وريف كفرنبل جنوباً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة