الطائرات الحربية ترتكب مجزرة مروعة بحق المدنيين النازحين بريف مدينة البوكمال

27.تشرين2.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استشهد عشرات المدنيين وأصيب عشرات غيرهم بجروح جراء شن الطيران الحربي غارات جوية على قرية الشعفة بريف مدينة البوكمال "جزيرة" بريف ديرالزور الشرقي.

وأكد ناشطون على أن الطائرات الحربية أغارت فجر اليوم على القرية ما أدى لاستشهاد حوالي 50 مدني وإصابة العشرات بجروح، وشددوا على أن حصيلة الشهداء مرشحة للارتفاع نظرا لوجود عدد من الجرحى بإصابات متفاوتة الخطورة، إضافة إلى وجود عالقين بين الأنقاض لم يتم إخراجهم حتى الآن.

ووفق المعلومات الواردة من القرية بحسب "فرات بوست" فإن طائرة من طراز "أف 166" تابعة للتحالف الدولي، استهدفت مجمعاً سكنياً (مجمع الفندي)، والذي يضم مئات النازحين من مدينة البوكمال وريفها بشكل مباشر، ما أدى لاستشهاد عدد كبير جدا من المدنيين بحسب "فرات بوست".

ونوه ناشطون إلى أن الغارات شملت منازل مجاورة في القرية الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة، بينما تخضع باديتها لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وعمد التنظيم إلى حرق الآبار المتواجدة فيها قبيل انسحابه منها في فترة سابقة.

ولفت ذات المصدر إلى أن من بين ضحايا المجزرة، أفراد 33 عائلات، ولم يتمكن المدنيون من دفن جثث شهدائهم لفترة من الزمن، بسبب تحليق الطيران الحربي وعدم مغادرة الأجواء سوى فترة وجيزة، استغلت من أجل دفن ما تبقى من جثث ضحايا المجزرة.

وفي ريف دير الزور الشرقي أيضاً، ارتكب طيران التحالف مجزرة أخرى في قرية درنج التابعة لمدينة العشارة، والتي استعاد تنظيم الدولة السيطرة عليها من قبضة قوات سوريا الديمقراطية، وراح ضحيتها 4 شهداء في حصيلة أولية، إضافة إلى عدد كبير من الجرحى، بينهم نساء وأطفال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة