الطالبة المتفوقة تسنيم حسون... تحقق العلامة التامة ولا تجد مقعداً لها في الجامعات التركية

07.آب.2015

حققت الطالبةُ السورية تسنيم حسون المرتبةَ الأولى بتفوقِها على جميعِ الطلاب السوريين المقيمين في تركيا، وحصلت على معدل 100 بالمئة في إمتحاناتِ الثانوية العامة. تسنيم التي درست في مدرسةِ مخيم يايلداغ تشكو من عدم تمكنها من الحصول على منحةٍ دراسية لإستكمالِ تحصيلهِا العلمي.

تقول الطالبة تسنيم حسون في لقاء مع تلفزيون الآن إنها حققت المرتبة الأولى على الطلاب السوريين في تركيا فحصلت في الامتحان المعياري على درجة مئة بالمئة , وتوضح حسون أن السبب في تفوقها يعود للخلفية الثقافية فوالدها طبيب حاصل على درجة الماجستير وأمها مدرسة لغة إنكليزية.

وظروف اللجوء والتشرد كانت الدافع الرئيسي لحسون لكي تدرس وتتفوق كي تعود وتبني وطنها سوريا , وأثنت الطالبة الأولى على الكادر التدريسي في مدرسة مخيم يايلداغ " الكادر التدريسي كان سنداً لنا وكان كادراً رائعاً ومدير المدرسة لم يقصر معنا أبداً "

وتوضح الطالبة التي نزحت من مدينة اللاذقية أن المشكلة التي وقعوا فيها هي أن نتيجة الامتحان صدرت متأخرة جداً ما يعني عدم تمكنها من التسجيل في الجامعات التركية التي انتهى التسجيل فيها " في الفصل الأول حصلت على المجموع التام وقمت بالتقديم على منحة ( ytp التركية ) تسجيل شرطي وأنا وصديقاتي اللاتي مجموعهن كان أقل من مجموعي ولكنهم قبلوا ورُفضت أنا .

وتقول تسنيم إنها عندما جاءت لتسجل في الفصل كانت المنح الدراسية قد انتهت والجامعات قد انتهى كذلك التسجيل فيها .. لذلك فهي تتمنى أن تحصل على منحة دراسية لكي تكمل تحصيلها العلمي الذي من خلاله ستعود وتبني وطنها سوريا.

  • المصدر: تلفزيون الآن

الأكثر قراءة