الطيران الحربي يرتكب مجزرة بحق عائلة في مدينة سراقب شرقي إدلب

22.حزيران.2019

متعلقات

ارتكب الطيران الحربي التابع لنظام الأسد مجزرة بحق عائلة مؤلفة من خمسة أشخاص بعدما استهدف منزلهم في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي بشكل مباشر.

وأكدت فرق الدفاع المدني أن عائلة مؤلفة من 5 أشخاص "بينهم امرأتين وطفلين" ارتقت بعد استهداف منزلهم بصاروخ من الطيران الحربي وسط مدينة سراقب.

وأشار "الدفاع المدني" إلى أن الطائرات أفرغت حمولتها الكاملة والمكونة من 4 صواريخ شديدة الانفجار على منازل المدنيين في المدينة، حيث أدى القصف لإصابة 7 مدنيين بينهم طفلين أيضا.

وخلف القصف دمارا كبيرا في منازل المدنيين والممتلكات الخاصة، فيما عملت فرق الدفاع المدني على انتشال الشهداء وإسعاف الجرحى إلى أقرب نقطة طبية.

وكان الطيران الحربي والمروحي شن اليوم غارات جوية عنيفة ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف على مدن وبلدات معرة النعمان وخان شيخون وإحسم ومعرزيتا وأرينبة والهبيط ومعرة حرمة وصهيان ومعرة الصين ومعرزيتا والتمانعة وحزارين وكرسعة وكفرعين وعابدين وكنصفرة والشيخ بحر ومدايا وحيش وكفرسحنة والنقير وبليون وخان السبل وتل النار وبداما، ما أدى لسقوط شهيدين طفلين "توأمين" في معرة النعمان وشهيد في كل من قرى كنصفرة وخان السبل ومعرزيتا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة