الطيران الروسي يرتكب مجزرة في "البوليل" بعد ضرب قوارب نقل المدنيين

10.أيلول.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

ارتكب الطيران الروسي مجزرة مروعة بحق المدنيين ظهر اليوم في بلدة البوليل بريف ديرالزور الشرقي، وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى.

ولفت ناشطون إلى أن طائرات العدو الروسي ضربت المعبر النهري في البلدة بالريف الشرقي، ما أدى لاستشهاد 15 مدني وسقوط عشرات الجرحى.

وأشار ناشطون إلى أن أغلب الجثث تفحمت بسبب القصف المباشر، ما أدى لتعذر التعرف على هويتها.

وتسبب القصف الذي طال المعبر النهري في البلدة، بتدمير أكثر من 23 قارب لنقل المدنيين.

وتشير المعلومات لإمكانية ارتفاع عدد الشهداء نظرا لخطورة إصابات بعض الجرحى، خصوصا في ظل انعدام كامل للأدوية والمشافي والكهرباء ومياه الشرب في ريف محافظة دير الزور منذ أشهر.

والجدير بالذكر أن المدنيين في مدينة ديرالزور وريفها يعانون من قصف طائرات التحالف الدولي وإجرام تنظيم الدولة ونظام الأسد وحليفه الروسي في آن واحد، حيث كان تنظيم الدولة يفرض حصارا خانقا على أحياء مدينة ديرالزور الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، وكان يعاني المدنيين بشكل رئيسي من تبعات الحصار، إذ أن المساعدات تصل لقوات الأسد عن طريق طائرات اليوشن، وتقوم بحرمان المدنيين من غالبيتها.

وفي المقابل تتعرض منازل المدنيين في الأحياء والمدن والبلدات الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة لقصف جوي ومدفعي وصاروخي بين الحين والآخر بحجة مكافحة ومحاربة التنظيم، إلا أن الاستهداف يكون مركز على منازل المدنيين وتجمعاتهم.

وتتعرض المدن والقرى الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في ريف ديرالزور الشرقي خصوصا من قصف عنيف متواصل من طائرات التحالف الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة