الطيران الروسي يستهدف المشافي الطبية في مدينة إعزاز بريف حلب

25.كانون1.2015

مع ساعات الصباح الأولى بدأ طيران العدو الروسي كعادته بعمليات الرصد والتصوير في سماء ريف حلب  لتبدأ حمم الصواريخ المدمرة تنهال على مدينة إعزاز بشكل مكثف حيث استهدفت بأربع غارات متتالية هزت أرجاء المنطقة.


وقال ناشطون إن الطيران الروسي استهدف المشافي الميدانية في المدينة بشكل مباشر حيث استهدف القصف مشفى النسائية ومشفى الأطفال والمشفى الوطني في المدينة متسبباً بأضرار جسيمة وحرائق هائلة تعمل فرق الدفاع المدني على إخمادها هذا بالإضافة لسقوط ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى جراء القصف.


وبث ناشطون صوراً للدخان المتصاعد من المشافي الميدانية في المدينة تظهر حجم الحرائق والدمار الحاصل جراء الاستهداف الروسي للمشافي ما سيضطر ادارة المشافي لتوقيف عملها حتى إشعار اخر حسب ناشطين في المنطقة.


ويعمل الطيران الروسي بشكل يومي على استهداف قوافل الإغاثة وحاملات الوقود والمواد الغذائية والمؤسسات التربوية والصناعية والمشافي الميدانية في عموم الريف الحلبي ضمن حملة ممنهجة لإرضاخ الشعب الثائر ومحاربته بلقمة عيشه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين العمر

الأكثر قراءة