الطيران الروسي يقصف مخيماً للنازحين ومسجد في معرزيتا بإدلب ويوقع شهيد وجرحى

30.نيسان.2018

استهدف الطيران الحربي الروسي منتصف الليلة الماضية، قرية معرزيتا بريف محافظة إدلب الجنوبي، طال القصف مخيماً للنازحين ومسجد القرية، مخلفة شهيد وعدد من الجرحى بين المدنيين.

وقال نشطاء من إدلب إن الطيران الحربي الروسي استهدف بعدة غارات منتصف الليل مخيم الوليد للنازحين قرب قرية معرزيتا، استهدفت الصواريخ مدرسة من غرفتين ضمن المخيم، وخيم تأوي نازحين، خلفت شهيد مدني وعدة إصابات، إضافة لتضرر الخيم بأضرار مادية كبيرة.

وكرر الطيران الروسي غاراته على القرية مستهدفاً المسجد الكبير فيها، تسبب بدمار كبير في بناء المسجد وإخراجه عن الخدمة، حيث عملت فرق الدفاع المدني على متابعة مواقع القصف واسعاف المصابين للمشافي الطبية.

وتواجه بلدات ريف إدلب الجنوبي بشكل شبه يومي قصف مدفعي مكثف من حواجز قوات الأسد القريبة بريف حماة، كما تقوم الطائرات الحربية والمروحية بقصف المنطقة بالبراميل والصواريخ مخلفاً العديد من الضحايا في صفوف المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة