الطيران الروسي يقصف مزرعة قرب خان شيخون ويوقع مجزرة بحق المدنيين

06.آب.2019

ارتكب الطيران الحربي الروسي ظهر اليوم الثلاثاء، مجزرة جديدة بحق المدنيين في مزرعة قرب مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بعد استئناف التصعيد يوم أمس، والتركيز على مدينة خان شيخون بشكل واضح.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي استهدف مزرعة "كفرطاب" تابعة لمدينة خان شيخون بعدة غارات، طالت منزل لعائلة من ثمانية أشخاص، سبب القصف دمار كبير في المنزل الذي يقيمون فيه فوق رؤوسهم، حيث تعمل فرق الدفاع المدني على انتشال الشهداء.

ولفت نشطاء إلى أن عدد الشهداء أكثر من أربعة مدنيين، فيما لايزال هناك مفقودين من أفراد العائلة، يتم البحث عنهم بين الركام، وسط استمرار تحليق الطيران الحربي والاستطلاع في الأجواء.

وكان استشهد أربعة مدنيين وجرح آخرون في وقت متأخر من يوم أمس، جراء قصف طيران النظام المروحي بالبراميل المتفجرة على مدينة مورك بريف حماة، كما تعرضت فرق الدفاع المدني للاستهداف بغارات مزدوجة خلال محاولتها الوصول لموقع الضحايا.

وخلال محاولة وصول فرق الدفاع المدني للموقع بعد القصف، تعرض فريق الدفاع المدني لاستهداف مباشر من الطيران الحربي التابع للنظام بغارات مزدوجة، تسببت بإصابة سيارة الإنقاذ وتضرر معداتها بأضرار كبيرة، فيما نجا عناصر الفريق.

هذا وشهدت بلدات ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي والغربي خلال الأيام الماضية وعلى الرغم من إعلان وقف إطلاق النار استمرار للقصف الصاروخي والمدفعي على مدن وبلدات عدة أبرزها مورك وكفرزيتا والزكاة واللطامنة وخان شيخون والهبيط وبداما، في وقت عاد التصعيد بشكل أكبر يوم أمس مع تصعيد النظام من جديد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة