استهداف ممنهج

الطيران الروسي يقصف مشفى بريف إدلب ويتسبب بخروجه عن الخدمة

27.شباط.2017
جانب من الدمار الذي لحق بالمشفى
جانب من الدمار الذي لحق بالمشفى

استهدف الطيران الحربي الروسي ظهر اليوم الاثنين، مشفى الجامعة السورية في ريف مدينة معرة النعمان الشرقي بريف إدلب، متسببا بدمار كبير في المشفى، وإخراجه عن الخدمة، وذلك ضمن سياسة التدمير الشاملة لكل ما هو خدمي في المناطق المحررة.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي الروسي استهدف بعدة غارات متتالية، مشفى الجامعة السورية "أطفال ونسائية" بالقرب من قرية الدير الشرقي في ريف إدلب الشرقي، خلف القصف دمار كبير في المشفى، وتضرر المعدات الطبية والتجهيزات بأضرار كبيرة، أخرجته عن الخدمة بشكل كامل.

وكان المشفى قد تعرض يوم الأمس لاستهداف من الطيران الحربي بعدة صواريخ سقطت بالقرب من المشفى، أحدثت أضرار مادية فيه، قبل أن يعيد الطيران الروسي غاراته اليوم ويدمر المشفى بشكل كامل.

ودأب الطيران الحربي الروسي منذ بدء عدوانه على المناطق المحررة، على استهداف المرافق الحيوية والخدمية من مشافي ومراكز طبية ودفاع مدني ومدارس تعليمية ومستوصفات ومراكز خدمية متنوعة، أخرج غالبيتها عن الخدمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة