الطيران الروسي يلاحق فرق "الخوذ البيضاء" خلال إسعافها مصابي مجزرة الدير الشرقي

17.آب.2019

متعلقات

استهدف الطيران الحربي الروسي اليوم السبت، فرق الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" جنوبي مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، خلال قيامها بمهامها الإنسانية في إسعاف مدنيين أصيبوا بقصف جوي سابق.

وقال نشطاء من معرة النعمان إن فرق الدفاع المدني تعرضت لاستهداف مباشر من الطيران الحربي الروسي بثلاث غارات متتالية، خلال قيامها بإسعاف مصابين من القصف الجوي لطيران الأسد على قرية الدير الشرقي والتي اوقعت مجزرة.

تلا ذلك وفق المصادر تعرض سيارة إطفاء تابعة للدفاع المدني لاستهداف من طائرة حربية روسية في المنطقة خلال قيامها بإطفاء حريق في المنطقة، ما ادى لإصابتها بشكل مباشر واحتراقها فيما نجا الفريق.

وتتعمد الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام استهداف فرق الإنقاذ والدفاع المدني في المناطق المحررة خلال تواجدها في مراكزها أو قيامها بمهامها في إنقاذ المدنيين، خلفت العشرات من الضحايا في صفوف العاملين الإنسانيين.


وارتفعت حصيلة الشهداء في قرية الدير الشرقي بريف إدلب اليوم السبت، إلى ثمانية شهداء وعدد من الجرحى، بقصف جوي من الطيران الحربي التابع للنظام، بعد تمكن فرق الدفاع المدني من انتشال عدد من المدنيين من تحت الأنقاض.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة