العبدة لوزير الخارجية الدنماركي: التصعيد العسكري من قبل الأسد سيؤدي إلى تعطيل العملية السياسية

29.حزيران.2016

متعلقات

قال رئيس الائتلاف الوطني "أنس العبدة" إن التصعيد العسكري من قبل نظام الأسد وحلفائه سيؤدي إلى تعطيل العملية السياسية وقرار مجلس الأمن 2254.

وأوضح العبدة في لقاء له مع وزير الخارجية الدنماركي كرستيان جينسن، اليوم الأربعاء، في مدينة غازي عنتاب التركية، أن الحديث عن أي مقاربة سياسية وسط هذا الإجرام الذي يلغ بدماء السوريين بشكل ممنهج، هي صعبة للغاية.

وبحث الطرفان مستجدات العملية السياسية والوضع الميداني، والتصعيد العسكري لنظام الأسد وحلفائه واستهداف المدنيين في كل من حلب ودير الزور وريف دمشق و إدلب وباقي المحافظات.

وتطرق اللقاء للحديث عن مخيمات النزوح في سورية ومخيمات اللاجئين في دول الجوار والوضع الإنساني الصعب الذي يحيط بالسوريين، وتقدم العبدة بطلب الدعم من الحكومة الدنماركية لمخيم "الركبان" الموجود على الحدود السورية الأردنية، كما تقدم بالشكر إلى الحكومة الدنماركية والشعب الدنماركي على الجهود المبذول لمساعدة الشعب السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة