العدو الروسي يصب جام غضبه على مدنيي إدلب بعد سقوط مروحية ومقتل ٥ عسكريين

01.آب.2016

كما كان متوقعا صبّت طائرات العدوان الروسي جامّ غضبها على المدنيين في القرى الواقعة بمحيط مكان سقوط الطائرة المروحية في ريف إدلب الشرقي، حيث شنت العديد من الغارات الجوية العنيفة ما أدى لسقوط شهداء وجرحى.

وأكد ناشطون على أن عدد الشهداء وصل إلى عشرة على الأقل فيما سقط عشرات الجرحى جراء الغارات ذاتها.

وشنت الطائرات الحربية الروسية غاراتها الجوية على عدة قرى في ناحية أبو الظهور ومحيطها، وهي تل الطوقان والبراغيثي والجديدة وطويل الحليب ورأس العين والزفر.

وكانت وزارة وزارة الدفاع الروسية أعلنت اليوم، عن سقوط طائرة مروحية روسية من طراز "مي أي -8" كان على متنها 5 عسكريين روس، سقطت في الريف الشرقي لمحافظة إدلب، بعد إصابتها خلال إحدى طلعاتها الجوية في أجواء ريف حلب الجنوبي، لاستهداف مواقع الثوار في المنطقة.

وبث ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر مقتل ثلاثة طيارين، بينهم جثة متفحمة، جراء سقوط الطائرة وارتطامها بالأرض واشتعال النيران فيها، حيث ظهرت على جثثهم آثار حروق كبيرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة