العراق تحكم بإعدام والي شرق الفرات بداعش وعائلة "الكساسبة" تتهمه بإحراق ابنها

02.أيار.2019

صادقت الجهات العليا في العراق على قرار إعدام صدام الجمل، المتهم بإحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة والذي أعدمه تنظيم الدولة بطريقة شنيعة، في حين طالبت عائلته بالتحقيق معه داخل حدود المملكة.

وأصدرت أسرة الكساسبة، ليل الأربعاء الخميس، بياناً أكدت فيه أن الجمل كان مسؤولاً عن إحراق نجلهم معاذ، وسيتم إعدامه، وفق ما نقل موقع "خبرني" الأردني، وكان الجمل، المتهم بإحراق الكساسبة، والمحتجز في العراق حالياً، نفى أن "تكون له علاقة بإحراق الشهيد الكساسبة".

وعقب ذلك، عقبت عائلة الكساسبة، في بيان صحفي على تصريحات الجمل، مؤكدة أنه كان يشغل منصب "والي شرق الفرات" في تنظيم "داعش" وفي تلك المنطقة أسقطت طائرة معاذ.

واختطف الكساسبة من مسلحي "داعش" بعد سقوط طائرته في مدينة الرقة شمال سوريا، أثناء تنفيذه عمليات ضد "داعش" في ديسمبر عام 2014، حيث كان يشارك بالغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وطالبت عائلة الكساسبة بإجراء تحقيق دقيق وشفاف وإطلاعها على نتائجه، ولكنها لم تتلق رداً إلى الآن، وفق ما أوضح البيان، كما أعربت عائلته على مطالبها بحضور واقعة إعدام الجمل لتحقيق العدالة فيه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة