"العفو الدولية" تسجل مقتل لاجئين اثنين بالرصاص على الحدود اليونانية

03.نيسان.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت منظمة العفو الدولية إن مهاجرين اثنين قتلا بالرصاص الشهر الماضي أثناء محاولتهما دخول اليونان قادمين من تركيا بعد فتحت أنقرة الحدود أمام آلاف المهاجرين على عبور الحدود للوصول إلى أوروبا، بينهم سوريين.

وأضافت المنظمة أن مهاجرة ثالثة في عداد المفقودين ويعتقد أنها لاقت حتفها بعد أن أطلق جنود يونانيون أعيرة نارية عليها أثناء محاولتها عبور نهر إلى اليونان، ولفتت منظمة العفو إلى أن جهود اليونان لقمع تحركات المهاجرين تضمنت استخدام الذخيرة الحية، ونفت اليونان اتهامات المنظمة.

وقال أندرو غاردنر الباحث في الشؤون التركية لدى منظمة العفو الدولية، إنه لم يتأكد من الذي أطلق الأعيرة النارية التي قتلت المهاجرين لكنهما أصيبا في المناطق التي كان يتواجد فيها قوات أمنية يونانية، وحث السلطات اليونانية على العثور على المسؤولين.

وأوضحت المنظمة أن أحد المهاجرين كان يبلغ من العمر 43 عاما وأصيب برصاصة في صدره وهو يحاول العبور إلى اليونان في 4 مارس، ووصفت اليونان، في ذلك الحين، الاتهامات التركية لها بإطلاق الرصاص على المهاجرين بأنها "أخبار مزيفة".

وحاول عشرات الآلاف من المهاجرين دخول اليونان العضو في الاتحاد الأوروبي بعد أن قالت أنقرة في 28 فبراير إنها لن تمنعهم من ذلك بموجب اتفاق كانت تركيا أبرمته عام 2016 مع بروكسل لمنع المهاجرين مقابل مساعدة أوروبية للاجئين السوريين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة