الغارديان البريطانية: نظام بشار يهدم منازل وممتلكات معارضيه بدعوى "التطهير"

09.حزيران.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية، عن أن النظام السوري يعمل في مناطق سيطرته على هدم المنازل والممتلكات التابعة للمعارضين المهجرين، مشيرة إلى أن النظام أعلن عن 334 عملية تدمير بين أيلول/ سبتمبر وكانون الأول/ ديسمبر 2018، وفق مانقلت عن تقرير لـ"المعهد الأوروبي للسلام".

وذكرت الصحيفة، أن نظام بشار هدم عددًا كبيرًا من العقارات والمحلات المتروكة التابعة لمعارضين، تحت مسمى عمليات التطهير ما بعد الاشتباكات، لافتة إلى أن من بين الذرائع التي يستخدمها نظام الأسد من أجل أهدافه، زعمه تطهير المباني المتضررة من القنابل، وإزالة الأنفاق والمتفجرات والذخائر التابعة "للمنظمات الإرهابية".

وأوضح أن الهدف الحقيقي من هذه العمليات هو تَعْسِير عودة المعارضين الذي اضطروا لمغادرة البلاد، وتعزيز سيطرته على المناطق، كما ذكر أن قوات النظام هدمت مبنى في حي القابون بالعاصمة دمشق، والذي خضع لسيطرة المعارضة مدة طويلة، بذريعة القضاء على بقايا المتفجرات التابعة "للإرهابيين".

ويشير التقرير إلى هدم العديد من المحلات التابعة لرجل أعمال يدعى أمجد فاروق، في المنطقة الصناعية بالقابون، كما يؤكد أن مثل هذه العمليات باتت شبه يومية، وتطال عقارات وممتلكات تابعة للمدنيين، وهو أمر يضع ملايين السوريين الراغبين بالعودة إلى منازلهم في غموض.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة