"الغزالي"... يتابع إضراره بـ " اللبنانيين"

17.كانون1.2014

شكّل تفجير قصر رئيس جهاز الامن السياسي في قوات الأسد اللواء رستم غزالي في منطقة حوران صدمة كبيرة لمتعهدي بناء لبنانيين بعد مشاهدتهم لأموالهم تُحرق على المواقع الإلكترونية.
فمنذ أيام بث آل الغزالي تصوير لقيامهم بحرق قصر رئيس شعبة الأمن السياسي في قوات الأسد في بلدة قرفا الملاصقة لبلدة شيخ مسكين ، القصر الذي كان عبارة عن معسكر لكتائب الاسد ، لجأت الشبيحة الى حرقه وتفجيره، خوفاً من إستلاء الثوار عليه بعد تقلص المسافة بينهم و القصر إلى كيلو مترات قليلة.
أمّا صدمة اللبنانيّن فإنها تعود إلى أن عدداً من متعهدي البناء والتمديدات الكهربائية اللبنانيين الذين تولوا عملية بناء القصر ، لم يستوفوا من حقوقهم إلاّ ما ندر ، فكان من المفروض يحصلوا على كامل مستحقاتهم فورإنجاز الأعمال، التي كادت تشرف على الانتهاء ، ومع تدمير القصر تدّمرت حقوق المتعهدين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة