غياب الإرهاب بغياب الأسد

الفرحان: تطبيق الانتقال السياسي عبر المفاوضات الجارية في جنيف هو المفتاح لجميع السلال

24.آذار.2017
"ياسر الفرحان" عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني
"ياسر الفرحان" عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني

أكد "ياسر الفرحان" عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني أن تطبيق الانتقال السياسي عبر المفاوضات الجارية في جنيف هو المفتاح لجميع السلال.

ولفت "الفرحان" إلى أننا "نقبل تركيز المبعوث الخاص ستيفان دي ميستورا على قرار مجلس الأمن 2254 ليكون أساس الأعمال على أن لا يتجاوز باقي القرارات"، مضيفاً "نريد أن ندخل في مضمون المفاوضات دون أن تشغلنا ذرائع النظام".

وأكد الفرحان أن خلاص سورية من إرهاب تنظيم الدولة لن يتم "ما لم نتحرر من الأسد ونظامه أولاً".

وانطلقت أمس في جنيف جولة جديدة من مفاوضات جنيف، وذلك بالتزامن مع معارك عنيفة يخوضها الثوار في العاصمة دمشق لفك الحصار عن حيي القابون وبرزة.

وأشار الفرحان إلى أن الثوار يحاربون دفاعاً عن شعبهم، لمنع التطهير العرقي الذي يمارسه الأسد ولتحرير البلاد من إرهاب النظام والتنظيم والميليشيات الإيرانية، مبيّناً أن نظام الأسد يحضر نفسه لتهجير آلاف من السوريين من منازلهم في الغوطة كما فعل شرق حلب والوعر ومناطق أخرى.

وشدد المسؤول في الائتلاف الوطني على أن ذلك "جريمة حرب ترقى إلى جرائم إبادة ولا يمكن أن نتوقع من شعبنا أن يجلس وينتظر ما سيحدث".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة