الفصائل الكردية الانفصالية تشيّع ٢٢ قتيلاً نتيجة معارك درع الفرات

23.تشرين1.2016

متعلقات

شيّعت قوات سوريا الديمقراطية بمختلف مكوناتها أكثر من عشرين قتيلا في صفوفها في مدينة عفرين الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي، حيث قتل غالبيتهم جراء القصف الجوي والمدفعي التركي المركز على مواقعهم، وخلال المعارك التي دارت مع كتائب الثوار في إطار معركة درع الفرات، وقتلوا في العشرين من الشهر الجاري.

وذكرت مصادر عدة أن القتلى هم من صفوف جبهة الأكراد وجبهة حماية المرأة الانفصاليتين، وتم تشييعهم بعد استلام جثثهم من أمام مشفى آفرين، وتم دفن القتلى في مقبرة "سيدو" بقرية كفر صفرة وفي مقبرة "رفيق" بقرية ماتينا.

وكانت قوات الحماية الشعبية أعلنت عن مقتل "روناهي عمر" الملقبة باسم "أيلول نوهلات" جراء القصف التركي على ريف عفرين، وهي ضمن المركز الإعلامي لقوات الحماية الشعبية الكردية الإرهابية.

وكان الجيش التركي أعلن اليوم عن حملة قصف جديدة شملت عشرات الأهداف التابعة لتنظيم الدولة و الفصائل الكردية الانفصالية في شمال سوريا، في اطار العملية التشاركية مع الجيش الحر في إطار عملية “درع الفرات”.

و قال الجيش التركي أنه قصف 8 أهداف لتنظيم الدولة و51 هدفًا لمليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي المنضوي ضمن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” .

وكان الجيش الحر قد أبدى فعالية كبيرة جدا في حربه ومعاركه ضد قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة في ريف حلب الشمالي والشرقي، حيث سيطر على عشرات القرى، وتحاول عدة فصائل حاليا استعادة السيطرة على مدينة تل رفعت التي احتلها قوات سوريا الديمقراطية وطردت أهلها منها قبل عدة أشهر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة