القصف المتواصل يجبر أهالي قلة المضيق على النزوح من جديد

21.كانون1.2015

متعلقات

تشهد مدينة قلة المضيق في الريف الشمالي لحماة حركة نزوح جديدة بسبب تكرار القصف اليومي والاستهداف المباشر لمنازل المدنيين من قبل الطيران الروسي وراجمات الصواريخ في جورين وجبل زين العابدين.


وتعتبر قلعة المضيق نقطة تماس مع المناطق المتاخمة لمناطق سيطرة قوات الأسد بريف حماة الشمالي نزح عنها الألاف في وقت سابق قبل عودتهم لها علهم يجدوا فيها ملجأ أمناً بعد عذابات النزوح ومرارته ولكن تكرار القصف أجبرهم على النزوح من جديد لمناطق اخرى بريف إدلب وحماة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين العمر

الأكثر قراءة