القصف وخرق إتفاق سوتشي من قبل الأسد وروسيا يوقع شهداء من عائلة واحدة في خان شيخون

09.شباط.2019
صورة أرشيفية لقصف سابق على مدينة خان شيخون
صورة أرشيفية لقصف سابق على مدينة خان شيخون

متعلقات

تواصل قوات الأسد وحلفائها الروس قصف مدن وبلدات ريفي حماة وادلب بالصواريخ العنقودية والقذائف المدفعية والتي أدت لإستشهاد عدد من أفراد عائلة واحد في مدينة خان شيخون جنوبي ادلب.

وأكد ناشطون أن 4 أشخاص من عائلة "حمادي حسن الحميدي" وهما حمادي وزوجته وابنه وابن أخيه "الطفلان" قد استشهدوا جراء القصف العنيف الذي استهدف منزلهما في مدينة خان شيخون.

وتعرضت منذ الصباح ولغاية اللحظة مدن وبلدات اللطامنة والزكاة وحصرايا والعريمة والصهرية والحويز بريف حماة والخوين تلمنس بريف ادلب، لقصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل قوات الأسد وروسيا، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

وأعلن المجلس المحلي في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي في بيان حصلت شبكة شام على نسخة منه، مدينة كفرزيتا منكوبة بالكامل بسبب تواصل القصف العنيف على منازل المدنيين.

وكان فريق منسقو استجابة سوريا قد أدانوا في بيان اليوم السبت، الأعمال العدائية التي تقوم بها قوات النظام وروسيا في المنطقة المنزوعة السلاح، مطالباً كافة الدول والجهات المعنية الضغط بشكل مؤثر على روسيا لإيقاف تلك الأعمال العدائية المستمرة.

وأكد المنسقون أن استمرار الأعمال العدائية والانتهاكات المستمرة وتوسعها تفتح الباب أمام المزيد من نزوح المدنيين وعدم القدرة على الاستجابة العاجلة لهم، لافتاً إلى توثيق عشرات الضحايا من المدنيين ومئات الجرحى، نتيجة أعمال القصف العشوائي من قبل قوات النظام منذ توقيع الاتفاق وحتى الآن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة