القضاء العراقي يقضي بإعدام قناص داعشي ويبرأ فرنسي انضم للتنظيم في سوريا

19.نيسان.2019

حكمت محكمة عراقية، أمس الخميس، باعدام قناص داعشي قالت انه كان منتمياً لكتيبة القناصين التابعة لما كان يسمى بجيش "العسرة" بداعش، فيما أخلت سبيل فرنسي لعدم كفاية الأدلة على تورطه مع التنظيم.

وقالت المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية في بيان لها، إنها حكمت بالإعدام شنقا حتى الموت بحق القناص الداعشي، مشيرة الى أن "المدان اعترف بدخوله دورة لتعليم القنص وعمل كآمر سرية القناصين كما شارك في عدة هجمات على القوات الامنية والحشد الشعبي في محافظة نينوى".

بالتزامن، أفرجت السلطات العراقية عن فرنسي من اصل 13 متهمون بالعمل مع تنظيم داعش، وذلك لعدم كفاية الأدلة، وجاء في بيان صادر عن مجلس القضاء الأعلى إن "محكمة تحقيق الكرخ أفرجت اليوم عن أحد الثلاثة عشر فرنسيا المتهمين لعدم كفاية الأدلة".

ولفت البيان الى أن "التحقيقات معه استمرت لأكثر من ثلاثة أشهر وثبت دخوله بصورة شرعية إلى الأراضي السورية"، مشيرة إلى أنه "لم تثبت مساهمته بأي عملية عسكرية، وكان دخوله لنصرة القضية الايزيدية".

وتسلمت السلطات العراقية 14 فرنسياً يشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش كانت قوات سوريا الديمقراطية قد أسرتهم في الباغوز ونقلتهم إلى العراق الشهر الماضي، في وقت اشترط العراق على الدول الأوربية استلام مواطنيهم المحتجزين في سوريا لمحاكمتهم على أراضيه مقابل مبلغ مالي قدر بمليوني دولار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة