القضاء الفرنسي يسجن امرأة انضمت لصفوف تنظيم الدولة لدى عودتها إلى فرنسا

14.أيار.2019

متعلقات

أعلن القضاء الفرنسي أن امرأة في السادسة والعشرين من العمر انضمت إلى صفوف "الجهاديين" في سورية في 2014 وأُبعدت من تركيا الأسبوع الماضي، واتهمت رسمياً لدى عودتها إلى فرنسا وسُجنت، مؤكدا بذلك معلومات نشرتها شبكة "بي أف أم تي في" التلفزيونية.

واتهمت السيدة التي أوقفت في السادس من أيار (مايو) في مطار رواسي- شارل ديغول بموجب مذكرة توقيف، بـ "الانضمام إلى مجموعة إرهابية إجرامية"، في اطار تحقيق قضائي فُتح في نيسان (ابريل) 2017 ويستهدف انضمامها إلى تنظيم "داعش"، كما أوضح المصدر.

وأضافت الشبكة أن هذه المرأة المغربية- الفرنسية التي تزوجت من مقاتل تونسي توفي منذ ذلك الحين، كانت قالت إنها تريد تنفيذ عملية تفجير انتحاري وتسجلت على قائمة المتطوعين لارتكاب تفجير انتحاري.

وبعدما استسلمت في تشرين الأول (اكتوبر) 2018 للسلطات التركية، سُجنت ثم سُلمت إلى فرنسا في نهاية المطاف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة