القوات الأمريكية تعترض طريق دورية روسية في ريف الحسكة مجددا

31.آذار.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

اعترضت القوات الأميركية في الحسكة، اليوم الثلاثاء، ولليوم الثاني على التوالي، دورية عسكرية روسية، أثناء قيامها بجولة في ريف المحافظة، وأجبرتها على تغيير مسارها والدخول في أراض زراعية، ما تسبب بأضرار مادية اقتصادية لبعض المزارعين.

وذكرت مصادر مقربة من قوات سورية الديمقراطية "قسد"، لموقع "العربي الجديد"، أن القوات الأميركية اعترضت دورية عسكرية روسية بالقرب من قرية تل ميرك، شرقي ناحية القحطانية في ريف الحسكة، وأجبرتها على تغيير مسارها.

وأشارت المصادر إلى أن الدورية الروسية تتألف من عدة آليات ومدرعات ثقيلة، وعند إجبارها على تغيير مسارها وإخراجها عن الطريق المعبد، سلكت طريقا ضمن الحقول وقامت بتخريب العديد منها ودهست العديد من الماشية ما أدى إلى نفوقها، وبذلك تسببت بأضرار اقتصادية لمزارعين في المنطقة.

وأوضحت المصادر أن هذه هي المرة الثالثة التي تقوم بها القوات الأميركية بمنع القوات الروسية من المرور في هذا الطريق، وتعود القوات الروسية مجددا لمحاولة العبور منه، وذكرت أن الأمر ذاته حصل يوم أمس، كما حصل في الثامن عشر من شهر فبراير/شباط الماضي، حيث أجبرت القوات الأميركية الدورية الروسية على تغيير مسارها عبر سد الطريق بالحواجز والعربات الثقيلة.

وتوجد القوات الأميركية في محافظة الحسكة إلى جانب "قوات سورية الديمقراطية"، ولها العديد من القواعد في المنطقة، أبرزها بالقرب من حقول النفط الرئيسية في المحافظة، بينما توجد القوات الروسية في المحافظة بناء على تفاهمات مع تركيا حول مناطق "قسد" قرب الحدود السورية التركية، إلا أن القوات الأميركية تمنعها من التحرك بحرية.

ويعد مطار القامشلي من أهم القواعد التي تتمركز بها القوات الروسية، حيث أنشأت قاعدة عسكرية لها في المطار المدني وعززت قواتها فيه، وهو خاضع لسيطرة نظام الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة