القوات الامريكية: الأسد تلقى اشارة قوية ولم يستخدم السلاح الكيماوي بعد ضربة الشعيرات

23.تموز.2017
جوزيف دانفورد
جوزيف دانفورد

أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية، "جوزيف دانفورد"، أمس السبت، أن نظام الأسد تلقى انذاراً قوياً بعد الضربة الأمريكية على قاعدة الشعيرات في شهر أبريل الماضي، لذا لم يستخدم السلاح الكيماوي بعد تلك الضربة.

وقال دانفورد خلال ندوة أمنية في آسبن، بولاية كولورادو الأمريكية،"أعتقد أن الأسد تلقى إشارة قوية وواضحة في أبريل، بأن استخدام السلاح الكيماوي ضد شعبه سيجلب عواقب خطيرة. لقد مضى الوقت، ولم يستخدم هذا السلاح منذ ذلك اليوم".

وكان الطيران الأمريكي قد ضربت قاعدة الشعيرات الجوية السورية في 7 أبريل، رداً على هجوم كيماوي على خان شيخون في ريف ادلب، الهجوم الذي اتهم فيه التحالف نظام الأسد بارتكابه.

وكان نظام الأسد قد قصف منطقة عين ترما بالغوطة الشرقية، بغاز الكلور الشهر الماضي.

واعتبر دانفورد أن مصالح روسيا وإيران متباينة في سوريا، وأن ذلك سوف يظهر للعيان مع مرور الوقت.

وقال رئيس القوات المسلحة "في نهاية المطاف، لدى إيران وروسيا أهداف مختلفة في سوريا. وبإمكانهما حتى الآن الاتفاق بشأن إحلال الاستقرار، ولكن مع ذلك ستدخلان في منافسة لاحقاً. وهذه الوحدة مع النظام السوري أمر لن يعود قائماً قريباً"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة