الكرملين: أردوغان وبوتين أكدا مواصلة التنسيق لتنفيذ الاتفاقات في إدلب

17.آب.2020
صورة للرئيسين أردوغان وبوتين
صورة للرئيسين أردوغان وبوتين

قال بيان صادر عن الكرملين الروسي اليوم الاثنين، إن الرئيسيان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، أكدا على ضرورة مواصلة التنسيق بين البلدين لتنفيذ الاتفاقات في إدلب السورية، والعمل لاتخاذ الأطراف في ليبيا خطوات حقيقية لوقف إطلاق النار وبدء المفاوضات المباشرة.

وجاء في بيان الكرملين، اليوم الاثنين: "أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. حيث تم إيلاء الاهتمام الرئيسي لمشاكل الأزمة الليبية. وتم التأكيد على الحاجة إلى خطوات حقيقية من قبل الأطراف المتحاربة نحو وقف إطلاق نار مستدام وبدء مفاوضات مباشرة وفقًا لقرارات مؤتمر برلين والقرار 2510 لمجلس الأمن الدولي".

وأضاف البيان: "كما ناقشا الوضع في سوريا مع التأكيد على تكثيف الجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب"، واتفق القادة على مزيد من التنسيق من أجل تحقيق الاتفاقات الروسية التركية بشأن منطقة خفض التصعيد في إدلب، بما في ذلك، البروتوكول الإضافي لمذكرة سوتشي لعام 2018 والذي تم تبنيه في موسكو في 5 آذار/مارس الفائت".

وكانت سيرت القوات الروسية والتركية اليوم الاثنين 17 آب، أول دورية مشتركة معاكسة على الطريق الدولي "أم 4"، من منطقة عين الحور بريف اللاذقية، باتجاه مدينة سراقب، وهي الدورية الرابعة والعشرين فيؤ تعداد الدوريات المشتركة.

وقال نشطاء إن دورية روسية تركية، بدأت التحرك بشكل معاكس هذه المرة، انطلاقاً من منطقة عين الحور بريف اللاذقية، باتجاه جسر الشغور وأريحا وصولاً لمدينة سراقب، وهي أول دورية تسير بشكل معاكس خلافاً للدوريات السابقة.

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من إعلان وزارة الخارجية الروسية تعليق الدوريات العسكرية المشتركة مع تركيا، على الطريق الدولي (إم4) في ريف إدلب، متذرعة بما أسمته "هجمات المتشددين"، اعتبرها محللون أنها محاولة روسية للضغط على أنقرة سياسيا.

وفي 12 آب الجاري، سيرت قوات روسية وأخرى تركية، دورية مشتركة من سراقب وصولاً لعين الحور بريف اللاذقية على الطريق الدولي "أم 4"، وهي الدورية الثانية والعشرين في تعداد الدوريات المشتركة منذ توقيع اتفاق وقف النار، والخامسة عشر الغير مختصرة، والثانية بين سراقب وعين الحور.

وكان توسع مسير الدوريات الروسية لأول مرة في الخامس من شهر أيار، وسيرت القوات التركية الروسية، سبع دوريات مشتركة مختصرة، على الطريق الدولي "أم 4"، اقتصرت على المنطقة الواقعة بين بلدة النيرب ومدينة سراقب، بمسافة لاتتعدى 2 كم، قبل توسع نطاق الدوريات بشكل تدريجي.

وسبق أن ثبتت القوات العسكرية التركية خلال الفترة الماضية، نقاط تمركز جديدة لقواتها على الطريق الدولي "أم 4" بريف جسر الشغور، في سياق المساعي التركية لنشر نقاطها على كامل الطريق الدولي لتأمين تشغيله وحمايته.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة