الكرملين: ليس لدينا أي موقف من المبادرة الألمانية لمنطقة آمنة شمال سوريا

22.تشرين1.2019

قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن موسكو ليس لديها موقف محدد حتى الآن من مبادرة وزيرة الدفاع الألمانية، بخصوص إنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية التركية.

وأضاف بيسكوف في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، أن المبادرة الألمانية حول إمكانية إنشاء منطقة آمنة دولية على الحدود السورية التركية، تشرف عليها موسكو وأنقرة، هي "مبادرة جديدة، وليس لموسكو حتى الآن أي موقف منها، ويجب دراسها".

وفي معرض جوابه عن سؤال ما إذا كانت روسيا ستسمح للقوات التركية بالبقاء في سوريا أو لا، قال بيسكوف إن السماح للقوات التركية بالبقاء في سوريا هو أمر يمكن لحكومة النظام فقط أن تقرره.

واعتبر المتحدث باسم الكرملين أن القوات العسكرية الوحيدة التي توجد في سوريا بطريقة شرعية هي القوات الروسية.

وكانت دعت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب كارينباوير، إلى إقامة "منطقة آمنة دولية" في سوريا على الحدود مع تركيا، بمشاركة موسكو وأنقرة، في سياق المساعي الأوربية لإفشال عملية "نبع السلام" ومساندة الميليشيات الانفصالية.

وقالت كرامب كارينباوير في حديث لوكالة الأنباء الألمانية "د ب أ"، الاثنين، إنها نسقت هذه المبادرة مع المستشارة أنغيلا ميركل، وستقدمها للحلفاء الغربيين خلال اجتماع حلف الناتو على مستوى وزراء الدفاع في بروكسل يومي 24 و25 أكتوبر الجاري.

وأوضحت أن مبادرتها تنص على "إقامة منطقة آمنة تحت رقابة المجتمع الدولي بمشاركة تركيا وروسيا بهدف تخفيض التصعيد"، معتبرة أن هذه المبادرة "مجدية".

يذكر أن تركيا أطلقت عمليتها العسكرية بشمال شرقي سوريا، يوم 9 أكتوبر الجاري، بعد تعثر مباحثاتها مع الولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة" في شمال سوريا، وأعلنت تركيا نيتها إقامة "منطقة آمنة" على حدودها بعمق 30 كلم، بإمكانها استقبال 3 ملايين من النازحين السوريين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة