الكرملين يرد على أردوغان ويزعم الالتزام باتفاق إدلب

31.كانون2.2020
دميتري بيسكوف مع بوتين
دميتري بيسكوف مع بوتين

رد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، على تصريحات الرئيس التركي أردوغان، بعدم التزام روسيا بالتزاماتها في إدلب، زاعماً "بيسكوف" أن بلاده تفي بكامل التزاماتها بموجب اتفاق سوتشي الخاص بإدلب، مكرراً حجة موسكو للتصعيد بدعوى "الهجمات الإرهابية".

وأجاب بيسكوف خلال حديث مع الصحفيين اليوم الجمعة حول تصريحات أردوغان بالقول: "لا نوافق على ذلك، روسيا تنفذ التزاماتها بالكامل بموجب اتفاقات سوتشي فيما يتعلق بمنطقة إدلب".

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية: "في الوقت نفسه، نأسف لأن الوضع القائم هناك يجعلنا نتمنى أن يكون أفضل بكثير مما هو عليه حاليا. فلسوء الحظ، لا تزال هذه المنطقة حتى الآن مكان تمركز عدد كبير من "الإرهابيين" الذين يقومون باستمرار بأعمال هجومية ضد قوات النظام، وكذلك ضد القاعدة الروسية في حميميم".

يأتي ذلك في وقت تصاعدت اللهجة الرسمية التركية خلال الأيام الماضية، ضد التصعيد الروسي الجاري في محافظتي إدلب وحلب المنضويتين ضمن اتفاق "روسي تركي" متعلق بسوتشي وأستانا، أخرها تهديد الرئيس التركي باللجوء لعملية عسكرية أخرى إذا لم يتم حل الوضع في إدلب بشكل سريع، وفق تعبيره.

وقال أردوغان في تصريحات اليوم الجمعة، إن نظام الأسد ما زال يريق الدماء في إدلب، لافتاً إلى أنهم موجودون في سوريا بناء على اتفاقية أضنة وأنهم سيبقون لمحاربة "الإرهابيين" هناك، في خطاب تصيدي بعد أيام من إعلان وفاة "أستانا وسوتشي" وتجدد الحديث عن اتفاقية أضنة.

ويوم الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وفاة اتفاقيات "سوتشي وأستانا" بشأن منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غرب سوريا، متحدثا عن أن تركيا أبلغت روسيا أن صبرها ينفذ بخصوص استمرار القصف في إدلب، لافتاً إلى أن روسيا لم تلتزم حتى الآن باتفاقيتي "سوتشي" و"أستانا".

ويأتي هذا الإجراء بالتزامن مع تقدم قوات الأسد وروسيا وميليشيات إيران بريف إدلب الشرقي وتطويقها معرة النعمان من ثلاث محاور، بعد قطع الأوتوستراد الدولي، في وقت تمكنت من التقدم شمالاً إلى خان السبل وبات على مسافة بضع كيلوا مترات من مدينة سراقب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة