الكرملين يرد على طلب ترامب من موسكو وقف دعمها نظام الأسد

17.شباط.2020
بيسكوف
بيسكوف

رد الكرملين على طلب الرئيس الأمريكي من موسكو وقف دعمها نظام الأسد، بتأكيد دعمه لجيش النظام فيما أسماه مكافحة الإرهاب في منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين، إن موسكو ستواصل دعمها لعمليات النظام بإدلب، لافتاً إلى أن: "القوات المسلحة الروسية والمستشارين الروس يواصلون دعم لقوات النظام في سوريا.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير، تعقيبا على الاتصال الهاتفي بين الرئيس دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، أوضح أن "الرئيس ترامب قال لنظيره التركي، إن الولايات المتحدة ترغب في أن تتوقف روسيا عن دعم الفظائع التي يرتكبها نظام الأسد في إدلب".

وأفاد البيت الأبيض بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعا روسيا إلى إنهاء دعمها "للفظائع" التي يرتكبها النظام السوري في شمال البلاد، معربا عن قلق الولايات المتحدة من العنف في منطقة إدلب التي تشهد تقدما لقوات النظام.

وقال البيت الأبيض إن ترامب أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، وشكره على جهود تركيا لمنع وقوع كارثة إنسانية، وأعرب ترامب عن رغبة واشنطن في أن تشهد نهاية الدعم الروسي لما وصفها بفظائع نظام بشار الأسد، وفي إيجاد حل سياسي للصراع السوري.

ويأتي هذا الاتصال الهاتفي بالتزامن مع تقدم قوات الأسد في شمال سوريا، إذ أعلنت سيطرتها على مدينة حلب ومحيطها بالكامل، ضمن هجومها على آخر معاقل المعارضة في شمال غرب البلاد، بدعم جوي وعسكري روسي وإيراني.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة