الكشف عن تعفيش مستودع أسلحة لجيش النظام في السويداء

10.شباط.2021

أفادت مصادر إعلامية محلية بتعرض أحد مستودعات جيش النظام للتعفيش، وذلك وسط توقيف عدد من العناصر وصف الضباط في السويداء جنوبي البلاد.

ونقلت شبكة "السويداء 24"، عن مصادر قولها إن الحادثة وقعت بشهر كانون الثاني/ يناير الماضي، وطال أحد مستودعات الفوج 44 التابع للفرقة 15 قوات خاصة بريف السويداء.

ولفتت المصادر إلى أن النقص المكتشف عقب عملية السرقة بلغت حوالي 40 بندقية "كلاشنكوف"، و10 رشاشات "بي كي سي"، بالإضافة إلى كميات من الذخيرة، وذلك أثناء عملية جرد باشر فيها ضابط جديد تم تعيينه بالفوج.

وذكرت أن "الأمن العسكري والشرطة العسكرية"، أشرفت على فتح تحقيق بالحادثة فيما أوقفت الشرطة العسكرية حوالي 15 بين عناصر وضباط في الفوج على إثر الحادثة.

وأشارت المصادر إلى أن السلاح المستودع المسروق، تم تداوله وبيعه داخل المحافظة، وسط انتشار السلاح بشكل عشوائي، وسهولة وصوله لكافة أفراد المجتمع، وفي ظل تضاعف أسعار السلاح خلال الأشهر الماضية.

واختتمت الشبكة حديثها بأن "عمليات تهريب السلاح وبيعه من المستودعات العسكرية، كانت من أسباب وصوله لجماعات إرهابية"، فيما سبق أن كشفت مصادر عن اعتقال "سامر رافع"، المسؤول في "لواء القدس" الداعم للنظام على خلفية اتهام الأخير له ببيع أسلحة لتنظيم الدولة.

وليست المرة الأولى التي يكشف عن حادثة سرقة وتعفيش ضمن ميليشيات النظام التي يقترن ذكرها مع حوادث السرقة والنهب، التي تصل إلى الأسلحة والذخائر ويجري ذلك بإشراف مباشر من ضباط وقادة في ميليشيات النظام لحصولهم على موارد مالية كبيرة خلال تسهيل سرقة وتهريب الأسلحة من القطعات العسكرية التابعة للنظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة